Sunday, July 6, 2014

ارتفاع نسبة التبشير و المتحولين الى المسيحية في مخيمات اللاجئين السوريين

مبشّرون مسيحيون ينشطون في مخيّمات اللجوء السورية

  • R22

حين بادر الشاب في الدخول الى خيمتها، استقبلته فاطمة بابتسامة هادئة. ناولته فنجان شاي ساخن، وهي تعرف أنه أعطى طفلها محمد لوحاً من الشوكولا وكتيّباً صغيراً عند مدخل الخيمة. تأكدت لاحقاً أنه كتاب ديني.

 

كان الطقس شبه بارد، ولا يزال فصل الربيع يمزج رائحة التراب بشتوة صباحية، لم تمنع أولاد المخيّم من اللعب خارجاً حول برك المياه.

 

أدخل الشاب كرتونة تحوي طعاماً وألبسة. أخبرها أنه من جمعية اجتماعية تساعد اللاجئين. فوجئت حين أعطاها كتاباً أسود. قال لها إنه كتاب يعرّفها إلى المسيحية. لم تخبر فاطمة زوجها. وبعد أن ترك الشاب الخيمة وهي تنظر الى الألبسة الجديدة وعلب الطعام، قررت أن تسأل جارتها ابتسام في خيمة مجاورة. قالت لها ابتسام أن الأمر حصل معها أيضاً. وأن الشاب نفسه عرض عليها المال إن هي قررت أن تعتنق الدين المسيحي.

 

الحادثة التي ترويها فاطمة مع بضع نسوة في مخيم الزعتري هي نفسها. يخبرن أن الأمر تحول إلى بلبلة سرعان ما طالب الأمن الأردني السكوت عنها، وعدم التصريح بها لخطورة ما يجري، إذ يُعدّ التبشير عملاً غير قانوني في الاردن.

 

تروي فاطمة، وهي لاجئة إلى مخيّم الزعتري، أن مجموعة شبّان يتحدثون العربية بلهجة لبنانية وبعضهم بلهجة مصرية وبعضهم أردنيون، زاروا المخيم منذ شهر. زاروهم بشكل مستمر ثم أخبروهم أن الزيارة تهدف إلى مساعدتهم. بعضهم عرض مالاً على كل عائلة، على أن يتمّ تزوديهم بالمال شهرياً وبشكل دائم، وبعضهم وعد بأن يعتني بأولادهم ويدفع تكاليف دراستهم في معاهد خاصة تابعة لجمعيات في الأردن، إذا انضموا إلى "حلقات التبشير". تضيف أن بعضهم زودوا العائلات بعناوين في العاصمة الأردنية، عمان، لمكاتب يمكن أن يلجأوا إليها للخدمات وتدريس الأولاد، حيث يمكن أن يستفيدوا من حلقات دينية وتعليمية وتثقيفية عن "المسيحية".

 

يقول ناشط سوري يعمل على إغاثة اللاجئين في مخيم الزعتري، إن الجمعيات التي جاءت بهدف التبشير جاءت تحت غطاء العمل الإنساني، وبعضها جاء بصفة ديبلوماسية، إذ التقى بعض الأفراد الذين يحملون تأشيرات وجوازات ديبلوماسية، من النروج والولايات المتحدة الأمريكية وعلم في ما بعد من بعض اللاجئين، أن نشاطهم تضمّن دعوات "تبشيرية" للديانة المسيحية.

 

من جهة أخرى، يشير شاب موظف في الخارجية الأردنية، رفض كشف هويته، إلى أن "الأردن ضبط عمل أكثر من مجموعة تابعة لجمعيات تبشيرية آتية من أمريكا والنروج وألمانيا، علماً أن بعض هذه الجمعيات عمل في إفريقيا الوسطى وفي السودان سابقاً". يتابع الشاب أن "ناشطين سوريين استطاعوا الاستدلال إلى نشاط هذه الهيئات وأخبروا السلطات الاردنية التي عملت على التحقق من مصدر هؤلاء".

 

تؤكّد فاطمة أن "بعض الناس قبلوا أن يكونوا مسيحيين، لكن بسرية مطلقة"، مضيفة: "أن بعضهم لا يحب أن يتكلم عن الموضوع ويتكتم عليه. لكننا نلاحظ أن مندوبين لهذه الجمعيات يزورونهم بين وقت وآخر ويحضرون لهم معونات. وبدت عليهم مظاهر الراحة، إذ صار بعضهم يمتلك تلفزيوناً ودشاً وعدداً من الآلات الإلكترونية، وبعضهم صار لديه هواتف نقالة حديثة. لكن عدد هذه العائلات لا يتجاوز السبعة".

 

لا ينفي عبدالله (40 عاماً) أن صبيّاً من أقربائه من محافظة إدلب، رحل مع 19 طفلاً في المخيم إلى لبنان. يقول إنه سمع أن عائلة الطفل أخذت 3 آلاف دولار، وأن جمعية تابعة لإرسالية لبنانية تريد تعليمه هناك. يشير الشاب الذي يعمل في الخارجية الأردنية، من جهته، أنه على علم بهذه الحادثة، وأن "الأولاد نقلوا إلى كنيسة مارونية في جبل لبنان". فيما تقول سيدة في الزعتري أن والدة الطفل، التي رفضت ذهاب ابنها، بكت عليه طويلاً يومذاك، وضربها زوجها. قالت الأم للسيدة أن الطفل سيعمل خادماً في كنيسة لبنانية.

 

في حادثة أخرى، يقول رجل ثلاثيني لجأ إلى الأردن من محافظة حماه ويعيش في حي الضباط، أحد أحياء محافظة المفرق الاردنية، إنه تعرض لمثل هذا النوع من التبشير، مؤكّداً أنه تلقّى حصصاً غذائية من إحدى الجمعيات الخيرية في المحافظة مرفقة بنسخ من الإنجيل، لكنّه رفض ذلك، لأنه لن يتخلى عن دين الإسلام "الأزمة لن تدفعنا لنكون على دين آخر. نحن خلقنا مسلمين وسنموت على دين الإسلام".

 

في محافظة المفرق، أكد رئيس إحدى الجمعيات الخيرية العاملة على خدمة وإغاثة اللاجئين السوريين في اتصال هاتفي، أن "عائلات سورية تتلقى حصصاً غذائية من إحدى الجمعيات بالإضافة إلى كتب ونسخ من الإنجيل".

 

رسمياً، لا تزال وزارة التنمية الاجتماعية في الأردن تحقق في قضية "التبشير". وقد أوعز وزير التنمية الاجتماعية للأجهزة الأمنية المكلفة حماية مخيم الزعتري، بجمع معلومات عن القضية. يجدر بالذكر أن الحكومة الأردنية كانت قد رحّلت في عام 2008 عدداً من الجمعيات "التبشيرية" والفئات المستقلة، التي كانت تجوب مدن المملكة وقراها النائية وتعمل بشكل دؤوب على التبشير للمسيحية.


في ردود الأفعال على الأمر، حسم مجلس رؤساء الكنائس في المملكة الأردنية موقفه من البعثات التبشيرية التي، في غالبيتها من جنسية غير أردنية، معتبراً أنها "دخيلة على الوجود المسيحي في الأردن وغريبة عنه"، ومستغرباً السماح لذاتها بالتحدث باسم المسيحيين عموماً وتنصيب نفسها "وصيّة أو قيّمة على المسيحية وكأنها في خطر". انتقد كذلك مدير المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام الأب رفعت بدر هذه الأفعال، داعياً إلى وقفها، وإلى أن يقتصر العمل الاجتماعي على تقديم الخدمات الإنسانية للاجئين.


بعيداً من الأردن، أكد ناشطون سوريون على تماس مباشر بعائلات في مخيم هاتاي في تركيا أن جمعيات مسيحية بدأت منذ بداية العام 2013 بالعمل سراً في التبشير، موضحين أن 19 عائلة انضمّت إلى الدين المسيحي بعد أن عرض عليهم مبشرون جاؤوا تحت غطاء العمل الإنساني، مالاً وخدمات أخرى". وأشار أحد الناشطين في اتصال هاتفي، إلى أن "هذه البعثات رافقها رجال دين مسيحيون، لا يرتدون بزّاتهم الدينية"، موضحاً أن "الدولة التركية على علم بأنشطة هؤلاء وكانت قد بادرت إلى منع بعض الجمعيات من العمل في المخيم وصارت تدقق أكثر بهويّات العاملين فيها".

Tuesday, July 1, 2014

فوائد عظيمة من صوم شهر رمضان يجنيها كل صائم

-فوائد صحية للصيام

كتب: د. وائل عبد المجيد
استاذ الباطنة والقلب – طب عين شمس

يعدّ الغذاء من أهم الجوانب في الصيام، فالصائم يبتعد عن الطعام والشراب لساعات طويلة، مما يعطي المعدة والأمعاء راحة كبيرة من عمل مستمر دام لأحد عشر شهراً في السنة، كما يعتبر الصيام فرصة كبيرة للجسم لإعادة ترتيب عملياته الأيضية نحو التكامل البيولوجي، حيث يساعد الجسم على التخلص من الأضرار السامة للأغذية والأطعمة التي يتناولها الإنسان دون النظر إلى ضررها أو فوائدها.

وعن طريقة تناول الغذاء خاصة عند الإفطار، ينصح بضرورة الابتعاد عن المأكولات التي تحتوي على السكر الأبيض، بالإضافة إلى تناول الصائمين لها زيادة كبيرة، مع الاعتدال في تناول الشاي والقهوة والمنبهات، إضافة إلى التقليل من الدهون الحيوانية والمعجنات واللحوم الحمراء التي تؤدي إلى أمراض كثيرة، ليكون الصوم في النهاية صحة وعافية وليس مرضاً وأوجاعاً "تعتمد الفكرة على خاصية كيميائية تحدث للجسم أثناء الصيام يطلق عليها "التآكل الذاتى"، فعندما يصاب الإنسان بالمرض يحدث له انخفاض فى معدل العمليات الحيوية، وينخفض أيضا نشاط الغدد وتقل كفاءة الأعضاء، فلا يستطيع الجسم التخلص من السموم والمخلفات الضارة به وقد تترسب فى الأنسجة مسببة التسمم الغذائى".

فعلى سبيل المثال عند ارتفاع ضغط الدم تترسب الدهنيات الضارة بجدران الشرايين والشعيرات الدموية، ويؤدى ذلك الى إعاقة مسار الدم بها، ولا تقف أجهزة الجسم عاجزة عن التخلص من هذه السموم والمخلفات، ولكنها فقط تحتاج إلى فرصة أو راحة لتستطيع التخلص منها، وهذه الفرصة يعطيها الفرد لجسمه عن طريق الصيام، فخلال هذه الفترة يبدأ الجسم فى حرق وهضم أنسجة الجسم بحساب وتدبير فيقوم بحرق المواد الضارة التى لا يحتاجها أو الأنسجة المريضة والتالفة والأقل أهمية لاقتصاد الجسم، مثل الأنسجة السرطانية والخراريج والدهون المتراكمة ويحدث نتيجة لذلك عملية تنقية أو تنظيف للجسم، أما الأعضاء الحيوية فتبقى كما هى.

أطباء العلاج الحيوى لاحظوا وتأكدوا أن فترة الصيام تزيد كفاءة الأعضاء المختصة بتخليص الجسم من الرواسب والفضلات مثل الرئتين والكليتين والجلد.

وتزيد خلاله كمية الفضلات التى تخرج من الجسم، كما أن الصيام يعطى أيضا راحة أو إجازة لأعضاء الهضم فتصبح بعد انتهاء فترة الصيام أكثر نشاطا وفاعلية فتتحسن عملية الهضم وامتصاص الطعام والاستفادة من عناصره الغذائية.

أيضا ثبت علميا أن الصيام يعمل على تنشيط وظائف الجهاز العصبى ويحسن القوى العضلية، كما أنه يحافظ على التوازن الكيميائى للهرمونات وفق المعدل الطبيعى.

ومن هنا نجد أن الصيام يمثل منفعة صحية للشخص العادى، أما فى حالة الإصابة بالأمراض فيجب معاودة الطبيب لبيان إمكانية الصوم من عدمه وتعديل مواعيد الأدوية لتناسب الشهر الكريم.

Monday, June 30, 2014

الصيام عبر الأديان و العصور المختلفة

الصوم بكل أشكاله


  • R22
لا شك أن الصوم من أقدم الشعائر الدينية والميثيولوجية في العالم، وكان وما يزال ركناً من الأركان الإيمانية التي عرفها البشر على مر العصور. وفي حين هناك من يعتبره موضة اجتماعية "مازوشية" موروثة، زاد حضورها في زمن الميديا والفضائيات وتفشي التعصب والصراعات المذهبية، هناك من لا يزال يعتبره وسيلة لتهذيب النفس وتطهير الجسد من براثن ما يسمى بـ "المحرمات".
 
هو شعيرة دينية تعني قطعاً مؤقتاً لشيء تعوّد عليه الإنسان من مأكل أو مشرب أو جماع، وهو رسالة روحية اعتقادية وأحياناً رياضية منطلقها جسد المؤمن وروحه، وتكون جهتها سماوية ربانية أو خرافية أو كهنوتية أو ذاتية وربما وثنية.
 
عرف المصريون القدماء مثلاً الصوم كفريضة دينية يتقربون من خلالها إلى أرواح الأموات. وفي الديانات الهيلينية، كان يعتقد بأن الإله يلهم النبوءات الشافية في الرؤى والأحلام لمن صام بإخلاص. وصام الفيلسوف اليوناني أبيقور Epicurus أربعين يوماً قبل أن يؤدي الامتحان الكبير في جامعة الإسكندرية لشحذ قواه العقلية وطاقة الإبداع عنده.
 
يعتبر البوذيون من جهتهم الصيام وسيلة لتطهير الذات الإنسانية وأداة ناجحة لتحرير العقل الإنساني من الأوهام. تصوم بعض الفرق البوذية في منطقة التبت في سياق التمارين الروحية الخاصة برياضة اليوغا.‏ أما الهندوس، وهم متعددو الآلهة، فيصومون في الأيام الأولى من الأشهر القمرية. يعتمد الصوم عندهم على قدرات الفرد، وقد يمتد ليوم كامل يمتنعون فيه عن الأكل والشراب. يخففون من وطأته أحياناً بشرب الماء أو قدر من الحليب.
 
من بين المعتقدات جميعها انفردت العقيدة الزرادشتية (الإيرانية الأصل) بتحريم الصوم لاعتقادها أن هذا النوع من الزهد لا يساعد على تقوية المؤمن في جهاده ضد الشيطان. كذلك لا تشجع طائفة السيخ (طائفة هندية هي مزيج بين معتقدات إسلامية وهندوسية) أتباعها على الصوم، إلا في حالات طبية، لكونها بحسب رجال الدين لا تضفي أية فائدة روحانية إلى مؤديها.
 
أحزان اليهود 
جاءت الديانات التوحيدية (اليهودية، المسيحية والإسلام) لتؤكد على حتمية الصيام خلال فترات معينة من العام، وإن اختلف مفهوم الصوم ودلالته في كل منها. مع اليهودية يتسع الصوم اتساعاً ملتبساً من خلال الاجتهادات، وقد كانت تلك الاجتهادات مرتبطة بالظروف السياسية والاجتماعية التي مر بها اليهود على مر التاريخ. يعد الصوم عندهم رمزاً للحداد والحزن أو إحياء لذكرى نكبة أو كارثة، فيصومون تعبيراً عن الندم والتوبة. يصومون أياماً متفرقة على مدار السنة تعتبر قومية بالنسبة لهم، أهمها "يوم الغفران" وأيام أخرى مرتبطة بما يسمى بـ"أحزان بني إسرائيل". في صوم يوم الغفران يمتنع اليهود عن الشراب والطعام والجماع، كما يمتنعون عن ارتداء الأحذية الجلدية لمدة خمسة وعشرين ساعة، وإذا وقع يوم الصوم في يوم السبت فإنه يؤجل إلى اليوم التالي ما عدا صيام يوم الغفران.
 
الاجتهاد الشخصي لدى المسيحيين
أما الديانة المسيحية (وهي فروع وفرق) فترى أن الغاية من الصوم ليس الأكل والشرب، لأنه ليس ما يدخل الفم ينجس الإنسان، وإنما ما يخرج منه، وبالتالي فالصوم هو تدريب للإنسان على التحكم بأهوائه. لا يأمر الكتاب المقدس المسيحيين بالصوم. ولكن في الوقت نفسه، يقدم الصوم كشيء جيد، ونافع. ظل الصوم في المسيحية أمراً شخصياً في الفترة التي كانت الكنيسة جزءاً من اليهودية، إلى أن بدأت في إتباع مسار مختلف وصار لها كيان منفصل. بسبب عدم وجود نص يفرض الصيام، ترك تلاميذ المسيح الأمر للاجتهاد الشخصي، وجاء في الموسوعة الكاثوليكية "إن اختلاف التقاليد والمناخ إضافة إلى اختلاف تسعيرة المواد الغذائية أدى إلى تغيير قوانين الصيام تدريجياً". يمتنع المسيحي في صومه عن أكل لحوم الحيوان أو ما ينتج منه كالألبان ومشتقاتها ويقتصر على أكل البقول. في بعض المناطق العربية مثل الأردن يحضر صوم المسيحيين بقوة، وتتأثر الأسواق فتنخفض أسعار اللحوم والمواشي ويزيد سعر الخضار.
 
من أركان الدين الإسلامي
يبدو أن الصوم في الدين الإسلامي هو الأكثر "وهجاً" إذا جاز التعبير، فقد وضع الصوم كأحد أركانه التي لا يقوم إلا بها. يقول القرآن "يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون".
 
إذا كان حضور الصوم قد تقلص في حياة أبناء بعض الطوائف ولم يبق منه إلا رمزيته وعيده وصلواته، فالصوم الإسلامي أصبح لدى البعض كرنفالاً سنوياً. زاد من حضوره أنه لم يعد شهر الصوم والتقوى فحسب، بل شهر الأكل والتفنن في تقديم الأطعمة، ما أدخله في دائرة الاستهلاك، من فنون إعداد الطعام، إلى المسلسلات الدرامية والبرامج الترفيهية، أو الدراسات التي تتحدث عن فوائد الصوم الجسدية والنفسية. ينتظر التجار شهر رمضان اليوم بفارغ الصبر لأنه يحرك العجلة الاقتصادية!
 
ثمة كذلك مزاجية مستحدثة يتبعها البعض في تعاطيهم مع الأيام الرمضانية، إذ يصبح شهر الصوم بالنسبة لهم مرادفاً للريجيم، وهناك فئة يقتصر حضور الإيمان والتقوى في حياتها على هذا الشهر، كأن حياتهم تقوم على سريالية ما، إذ يجمعون بين الفحش طوال العام والتقوى في شهر واحد.
 

Sunday, June 29, 2014

قناة الندى تعيد شيوخ السلفية حسان و يعقوب و الحويني الى الشاشة ترددات قناة الندى

اليوم.. "الندى" تعيد حسان ويعقوب والحويني وجبريل وشحاته للشاشة لأول مرة بعد 30 يونيو


اليوم.. "الندى" تعيد حسان ويعقوب والحويني وجبريل وشحاته للشاشة لأول مرة بعد 30 يونيو


 

أنهت السلطات الأمنية تراخيص فضائية «الندى» على التردد رقم 11430 رأسي كقناة اجتماعية دينية يظهر من خلالها شيوخ الدعوة السلفية حيث من المقرر أن يبدأ بث البرامج الجديدة اليوم الأحد .

 

وكشف محمد توفيق المدير العام للقناة –فى بيان صحفى- أن هذا الموسم سوف يشهد انطلاقة نوعية يعرض من خلاله باقة متنوعة من البرامج الإجتماعية من مختلف الطوائف بعيدا عن الأحداث السياسية التي تشهدا البلاد مشيرا إلى أن أهم النجوم الذي تعاقدت معهم القناة هم الشيخ محمد حسان حيث يقدم برنامج "مفاتيح رمضان" ، والشيخ محمد حسين يعقوب الذي يقدم برنامج "فاسمع أذن" ، والشيخ أبو اسحق الحويني حيث يقدم برنامج " قال المحدث " والقارىء الشهير محمد جبريل الذي يقدم برنامج أهل الله حيث يستضيف خلاله شباب القراء المتميزين.

 

وأضاف توفيق أن من أهم الشخصيات التي تعاقدت معهم القناة هم الداعية الشاب شريف شحاته والذي سيقدم برنامج "الكهف" ، والداعية الشاب محمد الهجان و أحمد عادل الذي سيقدم برنامج خاص بالمسابقات الذي سيظهر القناة بشكل مختلف عن مثيلاتها في السنوات الماضية مشيرا إلى أن أحداثه تمثلت في روح المرح مع الجماهير في الشارع كما وزعت خلاله الجوائز القيمة التي رسمت البسمة على وجوه المئات من المصريين.

 

وتابع:" أن القناة التزمت بالتنوع في المادة الاعلامية حيث تعاقدت أيضا مع الشيخ مصطفى الأزهري الذي سيقدم البرنامج الرئيسي للقناة تحت عنوان " ليل الندى "والدكتور مصطفى العدوي والذي سيقدم برنامج "مجالس رمضان" والدكتور عبد الباسط السيد الذي سيشرح كيفية تناول الطعام في رمضان من خلال برنامجة داء ودواء ، مشيرا إلى أن الشاب شريف حمزة سيقدم برنامج جريمة أكل والشيخ عبد الرحمن منصور سوف يقدم برنامج أهالينا ، بالإضافة إلى مجموعة اخرى من البرامج المتنوعة والتي ستقدم طفرة جديدة في عالم الإعلام الإجتماعي المصري.

 

جدير بالذكر أن قناة "الندى" يرأس مجلس ادارتها الإعلامي الإماراتي الشيخ ابراهيم اليعربي ويديرها الإعلامي محمد توفيق كما أن الشيخ أبو اسحق الحويني يعمل بها مستشارا شرعيا .


 












Saturday, June 28, 2014

ماذا عن رخصة إفطار المسافرين في رمضان و حكم الشرع في ذلك

هل يُرَخَّصُ الفطر لمن يداوم على السفر نظرًا لطبيعة عمله؟



هل يُرَخَّصُ الفطر لمن يداوم على السفر نظرًا لطبيعة عمله؟

يجيب على هذه الفتوى لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية:

رخص الله سبحانه وتعالى للصائم المسافر أن يفطر متى كانت مسافة سفره لا تقل عن مرحلتين وتُقَدَّران بنحو ثلاثة وثمانين كيلومترًا ونصف الكيلومتر، بشرط أن لا يكون سفره هذا بغرض المعصية؟

وأناط الشرع رخصة الفطر بتحقق علة السفر فيه من دون نظر إلى ما يصاحب السفر عادة من المشقة؛ فصلح السفر أن يكون علة لأنه وصف ظاهر منضبط يصلح لتعليق الحكم به، والحكم يدور مع علته وجودًا وعدمًا، فإذا وُجد السفر وُجِدَت الرخصة، وإذا انتفي انتفت.

أمَّا المشقة فهي حكمة غير منضبطة؛ لأنها مختلفة باختلاف الناس، فلا يصلح إناطة الحكم بها، ولذلك لم يترتب هذا الحكم عليها ولم يرتبط بها وجودًا وعدمًا، قال تعالى: {وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوۡ عَلَىٰ سَفَرٖ فَعِدَّةٞ مِّنۡ أَيَّامٍ أُخَرَۗيُرِيدُ ٱللَّهُ بِكُمُ ٱلۡيُسۡرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ ٱلۡعُسۡرَ}... [البقرة : 185].

فمتى تحقق وصف السفر في الصائم ولم يكن إنشاؤه بغرض المعصية جاز له الفطر؛ سواء أشتمل سفره على مشقة أم لا، وسواء أتكرر سفرُه هذا أم لا، حتى لو كانت مهنتُه تقتضي سفره المستمر فإن هذا لا يرفع عنه الرخصة الشرعية، وبين الله سبحانه مع ذلك أن الصوم خير له وأفضل مع وجود المُرَخِّص في الفطر بقوله تعالى: {وَأَن تَصُومُواْ خَيۡرٞ لَّكُمۡ}... [البقرة: 184].

والصوم خير له من الفطر في هذه الحالة وأكثر ثوابًا ما دام لا يَشُقُّ عليه؛ لأن الصوم في غير رمضان لا يساوي الصوم في رمضان ولا يُدانيه وذلك لمن قدر عليه، فإذا ظن المسافر الضرر كُرِه له الصوم، وإن خاف الهلاك وجب الفطر.

ما حكم إفطار مرضى السكر فى رمضان؟


ما حكم إفطار مريض السكر فى رمضان؟

يجيب على هذه الفتوى الدكتور عبدالله سمك:

مريض السكر في رمضان إذا أشار عليه الطبيب بضرورة الإفطار يجب أن يفطر ويسمع استشارة الطبيب ولا يعرض نفسه للهلاك.

فتوى : هل وضع المكياج أو مستحضرات التجميل يبطل الصيام ؟




هل وضع المكياج أو مستحضرات التجميل يبطل الصيام؟


مستحضرات التجميل حرام إلا إذا كانت للزوج أو وضعت أمام النساء أو المحارم ونحو ذلك أما بالنسبة للصوم فعن أحمر الشفاه يبطل الصوم إذا كان في نهار الصوم أما الكحل مختلف فيه أما المكياج على الوجه دون أحمر الشفاه ودون الكحل ويوضع على الخد أو الوجه. فإنه يكون في المسام ولا يصل إلى الجوف ولا يبطل الصوم بصرف النظر عن حله أو حرمته. فليس كل حرام يبطل الصوم وكذلك كريم تفتيح البشرة والبودرة وكريم الشعر ونحو ذلك لا يبطل الصوم ولا وضع العدسات في العين لا يفطر كل هذا.

أما الكحل فمختلف فيه. والصحيح أنه لا يبطل الصوم لأن العين ليست منفذاً طبيعياً كالأنف والفم والشرج فهذه هي المنافذ الطبيعية ما يدخل فيها يبطل الصوم.

Monday, June 23, 2014

مفتي الجمهورية السابق ينفى إباحته إفطار المسافرين للمصايف فيديو


مفتي الجمهورية السابق ينفى إباحته إفطار المسافرين للمصايف (فيديو)

الدكتور علي جمعة مفتى الجمهورية السابق

 

نفي الدكتور علي جمعة مفتى الجمهورية السابق، الأخبار التى نشرت مؤخراً على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، الفيس بوك، والتى تفيد إباحته الإفطار لمن يذهب للفسح والمصايف، مؤكدا أنه لم يحدث به مطلقا، وأنه كان يتحدث عن استخدام الرخص أثناء السفر من " قصر للصلاة " وليس للإفطار، وفرّق بين نوعين من السفر الأول : معصية بالسفر : أى أنه مسافر لكى يقتل ويفسد ، هذا لا رخصه له فى القصر ، لأن القاعدة تقول : "الرخص لا تناط بالمعاصى" والنوع الثاني :  معصية فى السفر : أى أنه سافر بهدف العمل وخلال هذا السفر قام بمعصية ، لا تؤثر فى الرخصة لأن الهدف للسفر ليس للمعصية وكان هذا الحديث عن " قصر الصلاة " .

وأكد جمعه فى بيان له الإثنين، تلقى مصراوى نسخة منه، أن الإمام الشافعى رحمه الله قال إن من الأفضل للمسافر أن يصوم خصوصًا في رمضان لأن نفحات رمضان لا تعوض لقوله تعالى " وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ " وهو يجوز له الإفطار لكن رأى الإمام الشافعى أن الأفضل الصيام مهما تكلف من مشقة لأنك لو أفطرت فكانك تبيع غالياً برخيص ، فأنت أمير نفسك ولو وصلت لمرحلة الموت من شدة العطش فلابد من الإفطار لأن الله عز وجل لم يكلفك بإزهاق روحك بالصيام.

وتابع المفتى السابق، "إذا الصيام خير ، والصيام أفضل ولكن لا تكلف نفسك ما لا تطيق".

 

Monday, June 16, 2014

الإعجاز العلمي في الآية القرآنية يخرج من بين الصلب و الترائب

الإعجاز العلمي للقرآن الكريم
ما بين الصلب والترائب

قال تعالى: {فَلْيَنظُرِ الإِنسَانُ مِمَّ خُلِقَ * خُلِقَ مِن مَّاء دَافِقٍ * يَخْرُجُ مِن بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ}... (الطارق الآيات 5 : 7).

يرى مؤلف كتاب (مع الطب في القرآن الكريم) أن الآية الكريمة أشارت على وجه الإعجاز والموعظة، يوم لم يكن تشريح ولا مجهر، إلى موضع تدفق المني من الانسان قبل أن يخرج إلى ظاهر الجسم.

ولتحليل هذا الرأي نسبتين أولاً معاني كلمتي (الصلب والترائب): (الصلب) لغوياً تعني كل شيء قوي وصلب. ولهذا تطلق على الرجل. والصلب عبارة عن العمود الفقري البادئ من ناحية ما بين الكتفين إلى نهاية الفقرات.

ويرى البعض أن الصلب هو مركز تكون نطفة الرجل، ما يستقر منه في القسم الخلفي أو القدامي من العمود الفقري، أي الموقع البدائي للأعضاء التناسلية الذكرية والأنثوية (الرحم).

جاء في كتاب (مع الطب في القرآن الكريم): (الصلب) يشمل العمود الفقري الظهري والعمود الفقري القطني، وعظم العجز. ويشتمل من الناحية العصبية على المركز التناسلي الآمر بالانتعاظ ودفق المني وتهيئة مستلزمات العمل الجنسي.

كما أن الجهاز التناسلي تعصبه ضفائر عصبية عديدة ناشئة من الصلب، منها: الضفيرة الشمسية والضفيرة الخثلية والضفيرة الحوضية. وتشتبك في هذه الضفائر الجملتان الودية ونظيرة الودية المسؤولتان عن انقباض الأوعية وتوسعها، وعن الانتعاظ والاسترخاء وما يتعلق بتمام العمل الجنسي.

وإذا أردنا أن نحدد ناحية الصلب المسؤولة عن هذا التعصيب، قلنا أنها تحاذي القطعة الظهرية الثانية عشرة والقطنية الأولى والثانية والقطع العجزية الثانية والثالثة والرابعة.

أما (الترائب)، فإنها مشتقة من (الترب) أي الشيئين الندين المتكافئين.

فسر بعض المفسرين معنى (الترائب) بأنه الأعضاء الزوجية المتماثلة في جسم الإنسان، كما في أصابع اليدين وعظمي الساقين، بينما حدده الطبرسي في (مجمع البيان) بأنه (العظم في صدر المرأة)، والعلامة الطباطبائي في (الميزان) بأنه (عظم الصدر).

وأفضل ما يستقر الرأي عليه هو أن (الصلب) هو العمود الفقري في ظهر الرجل و(الترائب) عظمي ساقيه، فعبارة {يَخْرُجُ مِن بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ} تعود لـ(ماء دافق).

والماء الدافق هو مني الرجل، فيكون معنى الآية: (يخرج مني الرجل من بين ظهره وعظمي ساقيه)، وهو ما يقول به آية الله معرفة أيضاً.

نعود إلى كتاب (مع الطب في القرآن الكريم) حيث يذكر مؤلفاه: الماء الدافق هو ماء الرجل أي المني يخرج من بين صلب الرجل وترائبه -أي أصول الأرجل- أصبح معنى الآية واضحاً لأن معظم الأمكنة والممرات التي يخرج منها السائل المنوي تقع من الناحية التشريحية بين الصلب والترائب، فالحويصلان المنويان يقعان خلف غدة الموثة (البروستات) والتي يشكل إفرازهما قسماً من السائل المنوي، وكلها تقع بين الصلب والترائب.

وبهذا المعنى يصح أن نقول: انه خرج من بين صلب الرجل كمركز عصبي تناسلي آمر، وترائبه كمناطق للضفائر العصبية المأمورة بالتنفيذ.

لنا أن نخلص مما ذكر أن الآية الكريمة لم تنوه لمحل تكون سائل المني بل للمركز العصبي الخاص بضبط عملية الإفراز والسيلان.

ويستند صاحب (التفسير الكبير) إلى كون الدماغ هو دون شك أنشط أعضاء الجسم في إفراز المني، ويشاركه في هذه العملية امتداده النخاعي الواقع بين الصلب والألياف الكثيرة المتفرعة منه إلى جميع الأقسام الأمامية من الجسم والتي تسمى (التريبة)، فيقول بأن الله تعالى خصّ الرجل بهذين العضوين.

ويؤكد آية الله محمد هادي معرفة صحة هذا المعنى بعد عرض رأي د. حسن الهويدي في شأن تفسير الآية.

أما ناصر مكارم الشيرازي فإنه يذكر: أهم عامل في إفراز المني هو (النخاع الشوكي) المستقر في ظهر الرجل.

ومن الوجهة العلمية، فإننا نطالع في المصادر العلمية بأن القذف انعكاس نخاعي مزدوج يشمل الإفراز (أي خروج المني) وسيلانه في داخل المجرى البولي.

فالإفراز انعكاس ودي سمبتاوي يتبلور في النخاع الشوكي الظهري الفوقاني، ويتم بواسطة تقلصات العضلة الملساء في المجاري الناقلة والحويصلان المنويان رداً على الايعازات المرسلة عبر الضفيرة الخثلية ثم يقذف المني إلى خارج المجرى البولي عن طريق تقلص إحدى العضلات الهيكلية وهي العضلة البصلية الكهفية. تقع مراكز هذا الانعكاس النخاعي في النخاع القطني التحتاني وفي ناحية العجز الفوقاني من النخاع فيمر عبر ممر انتقاله من جذور العصب النخاعي العجزي الأول وحتى الثالث ثم الأعصاب الفرجية.

ويرى صاحب كتاب (دراسة حول الإعجاز العلمي للقرآن) أن المقصود من {بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ} في الآية الشريفة هو الماء المتدفق باندفاع، ويعود مصدره لما بين ظهر الرجل وعظامي ساقيه. يتحدث عنه القرآن الكريم ببالغ الفصاحة والبلاغة، وكذلك بغاية الأدب. فعند عرض القضايا الجنسية خلال آيات القرآن المباركة يلاحظ فيها تطبعها بمنتهى الأدب فلا يصرح القرآن عن اسم العضو التناسلي للإنسان.

ويؤكد الرضائي الاصفهاني أن هذا التعبير القرآني هو إشارة لطيفة لبعض القضايا العلمية مما يوضح الشأن العظيم لهذا الكتاب السماوي؛ ولكنه لا يمثل إعجازاً علمياً للقرآن. فانبثاق المني من جسم الانسان ومن جهازه التناسلي بالذات (من بين الظهر وعظمي الساقين) أمر مكشوف للإنسان ولم يأت القرآن بخبر غيبي في هذا الخصوص.

- تحليل:

يكون رأي الرضائي الاصفهاني صائباً فيما لو تحدد تفسير لفظة (الصلب) بمعنى (الظهر) ولكن عند أخذها بمعنى العمود الفقري الظهري وحتى نهايته عند منفذ النخاع يتعين علينا الإذعان لشمول هذه الآية الشريفة على الإعجاز الطبي، فإلى جانب جهل الناس في عهد نزول القرآن بهذه الحقيقة العلمية، كان من المتعذر كشف مثل هذه الحقيقة، بأي طريق، في تلك البرهة الزمنية.

المصدر: موقع الموسوعة الإسلامية

Sunday, June 15, 2014

ضوابط العبادات الصحيحة في الاسلام

ضوابط العبادة الصحيحة



ضوابط العبادة الصحيحة

الكاتب _ الشيخ صالح الفوزان :

إن العبادة التي شرعها الله ـ سبحانه وتعالى ـ تنبني على أصول وأسس ثابتة تتلخص فيما يلي :

أولا : أنها توقيفية ** بمعنى أنه لا مجال للرأي فيها ** بل لابد أن يكون المشرع لها هو الله ـ سبحانه وتعالى ـ كما قال تعالى ـ لنبيه : { فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ وَلاَ تَطْغَوْاْ} .. ( هود ) ، الأية : ' 112 ' . وقال تعالى : { ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ } .. ( الجاثية ) ، الأية : ' 18 ' . وقال عن نبيه : { إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى } .. ( الأحقاف ) ، الأية : ' 9 ' .

ثانيا : لا بد أن تكون العبادة خالصة لله ـ تعالى ـ من شوائب الشرك ، كما قال ـ تعالى ـ : { فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً} .. ( الكهف ) ، الأية : ' 110 ' فإن خالط العبادة شيء من الشرك أبطلها ، كما قال ـ تعالى ـ : { وَلَوْ أَشْرَكُواْ لَحَبِطَ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ } .. ( الأنعام ) ، الأية : ' 88 ' . وقال ـ تعالى ـ : { وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ. بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُن مِّنْ الشَّاكِرِينَ }..(الزمر) ، الآيتان:'65ـ 66'

ثالثا :لابد أن تكون القدوة في العبادة والمبين لها رسول الله " صلى الله عليه وسلم " كما قال ـ تعالى ـ : { لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ} .. ( الأحزاب ) ، الأية : ' 21 ' . وقال ـ تعالى ـ : { وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا} .. ( الحشر ) ، الأية : ' 7 ' . وقال النبي ، " صلى الله عليه وسلم " (( من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ))الحديث رواه مسلم . .. وفي رواية (( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد )) متفق عليه ..

وقوله ، " صلى الله عليه وسلم " (( صلوا كما رأيتموني أصلي )) متفق عليه .. وقوله ، " صلى الله عليه وسلم " (( خذوا عني مناسككم )) . رواه مسلم .. إلى غير ذلك من النصوص .

رابعا : أن العبادة محددة بمواقيت ومقادير ، لا يجوز تعديها وتجاوزها ، كالصلاة مثلا ؛ قال ـ تعالى ـ : { إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتاً } .. ( النساء ) ، الأية : ' 103 ' . وكالحج قال ـ تعالى ـ : { الحج أشهر معلومت } .. ( البقرة ) ، الأية : ' 197 ' . وكالصيام ، قال ـ تعالى ـ : { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ} .. ( البقرة) ، الأية :'185' .

خامسا : لابد أن تكون العبادة قائمة على محبة الله تعالى ـ والذل له ، وخوفه ورجائه ، قال ـ تعالى ـ : { أُولَـئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ } ..

الاسراء ) ، الأية : ' 57 ' . وقال ـ تعالى ـ عن أنبيائه : { إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ} .. (الأنبياء ): ' 90 ' . قال ـ تعالى ـ : {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ. قُلْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ فإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ} .. ( ال عمران ) ، الآيتان : ' 31 ـ 32 ' . فذكر ـ سبحانه ـ علامات محبة الله وثمراتها

أما علاماتها :: فاتباع الرسول " صلى الله عليه وسلم " ، وطاعة الله ، وطاعة الرسول

أما ثمراتها :: فنيل محبة الله ـ سبحانه ـ ومغفرة الذنوب والرحمة منه سبحانه

سادسا : أن العبادة لا تسقط عن المكلف من بلوغه عاقلا إلى وفاته ، قال تعالى ـ : { ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون } .. ( ال عمران ) ، الأية : ' 102 ' . وقال ـ تعالى ـ : { وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ} .. ( الحجر ) ، الأية : ' 99 '

المصدر: موقع طريق الإيمان

حياة القلوب في رحاب ذكر الله



حياة القلوب في رحاب الذكر

إذا ذبلت رياحين القلب؛ فحتمًا ستجده تواقًا للعودة إلى الحياة. وإذا سئمت من الخلق جفاءهم، وتراكمت عليك الهموم والأحزان؛ لا تتردد في أن تستعيد البهجة؛ فالطريق إلى السعادة يبدأ بكلام الله.

تأمل حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يسأل فيه ربه مستغيثًا بأسمائه الحسنى وصفات العلى: (اللهم إني أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدًا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا، ونور أبصارنا، وجلاء همومنا وأحزاننا...).

فمن المؤكد أن تستشعر في آهات دعاء النبي أن القرآن الكريم هو نور الأبصار، وربيع النفوس، وكاشف الهم والغم، وشفاء لما في الصدور، ورحمة للمؤمنين، وفرقان للحيارى، وإرشاد للمهتدين، وإنذار للأحياء، ويحق الله به القول على الكافرين.

وللتعبد بالقرآن، قراءة وسماعًا وتدبرًا، نور وحلاوة، ويُعَدّ سماع القرآن الكريم عبادة صامتة يغفل عنها الكثيرون؛ ويقول الله عز وجل: {وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ}... (الأعراف: 204).

سحر الأبدان أم القلوب؟

ولسماع القرآن سحر للقلوب وسلطان عليها، ولذة لا تقاوم؛ حتى حذَّر الكفار أتباعهم من سماع القرآن لما يعلمون من صدقه وسلطانه على القلوب، حيث حكى القرآن عنهم فقال: {وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لاَ تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ}.. (فصلت: 12).

وقد جاء حكيم العرب -كما وصفوه- يساوم النبي صلى الله عليه وسلم؛ مقلبًا له الأمور على كل وجوه الاسترضاء التي يقبلها البشر. وهنا يقول له النبي صلى الله عليه وسلم: (أفرغت أبا الوليد)، يقول نعم فيقول له: (فاسمع مني)، ثم تلا عليه سورة فصلت حتى وصل إلى قوله تعالى: {فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ}... (فصلت: 13).

فوضع يده على فم النبي صلى الله عليه وسلم وناشده الله والرحم ألا يكمل. وعاد لقومه بوجه غير الذي ذهب به. ولما سئل قال: "سمعت منه كلامًا ليس من كلام الجن ولا من كلام الإنس، والله إن له لحلاوة، وإن عليه لطلاوة، وإن أعلاه لمثمر، وان أسفله لمغدق، وإنه يعلو ولا يُعلى عليه".

فما بال المؤمنين؟ وهم أتقى عباده وأحرصهم على الامتثال له والتقرب إليه؛ فللسماع مذاق لا يعرفه إلا من ذاقه؛ لأن الصمت وسكون الجوارح أدعى لعمل القلب. حتى إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يطق أن يحرم لذة سماع القرآن؛ رغم أنه عليه أنزل.

فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال لي النبي صلي الله عليه وسلم: (اقرأ عليَّ القرآن) فقلت: يا رسول الله أقرأ عليك وعليك أنزل؟، قال: (إني أحب أن أسمعه من غيري)، فقرأت عليه سورة النساء، حتى جئت إلى هذه الآية: {فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاَءِ شَهِيدًا}... (النساء: 41). قال: (حسبك الآن)، فالتفت إليه فإذا عيناه تذرفان.. (متفق عليه).

ويقول ابن بطال تعليقًا على هذا الحديث، كما ورد في فتح الباري‏:‏ يحتمل أن يكون الرسول قد أحب أن يسمعه من غيره ليكون عرضا، أو أن يكون لكي يتدبره ويتفهمه، وذلك أن المستمع أقوى على التدبر، ونفسه أنشط من القارئ لاشتغاله بالقراءة وأحكامها.

فمن صفات المؤمنين سماع القرآن بتدبر وطاعة؛ فقد يكون تدبره جزءا من اتصال العلاقة الإيمانية بينه وبين ربه. فيقول تعالى: {آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللهِ وَمَلاَئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ}... (البقرة: 285).

ولم يقتصر تأثير القرآن على بني آدم فقط؛ ولكن كان له تأثير على الجن أيضًا؛ {قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنْ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا * يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدً}... (الجن:1-2)؛ وقوله عز من قائل: {وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَنْ يُؤْمِنْ بِرَبِّهِ فَلاَ يَخَافُ بَخْسًا وَلاَ رَهَقًا} (الجن: 13).

وقد تعدى تأثير القرآن إلى الحيوانات.

الميت من لا يتدبر

ويبدو أن عدم التدبر من صفات أعمى القلب؛ فلقد نعى الله تعالى على الكفار عدم استجابتهم للسماع؛ فقال: {وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنْ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ}... (الأعراف: 179).

ونعتهم أيضًا بقوله: {فَإِنَّكَ لاَ تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلاَ تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ * وَمَا أَنْتَ بِهَادِي العمي عَنْ ضَلاَلَتِهِمْ إِنْ تُسْمِعُ إِلاَّ مَنْ يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ مُسْلِمُون} (الروم: 52-53). وفي قوله تعالى‏: {‏فإنك لا تسمع الموتى}، أي وضحت الحجج يا محمد؛ لكن ماتت عقولهم وعميت بصائرهم، فلا يمكنك إسماعهم وهدايتهم‏.‏

وقد ذكر الله شأن اليهود، وعصيانهم لبرهان ربهم: {مِنْ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِنْ لَعَنَهُمْ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً}.... (النساء: 46).

ويؤكد الله تعالى تحقق وفاتهم الإدراكية بعدم التدبر لكلام مولاهم: {‏وَمَا يَسْتَوِي الأعْمَى وَالْبَصِيرُ . وَلاَ الظُّلُمَاتُ وَلاَ النُّورُ . وَلاَ الظِّلُّ وَلاَ الْحَرُورُ . وَمَا يَسْتَوِي الأحْيَاءُ وَلاَ الأمْوَاتُ إِنَّ اللهَ يُسْمِعُ مَن يَشَاءُ وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُورِ}... ‏(‏فاطر: 19 -‏ 22‏)‏. فهل نتشبه بهم؟

كيف نسمع القرآن؟

نسمع القرآن ممن نستشعر منه القرآن، فعن طاووس رضي الله عنه، قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الناس أحسن صوتًا للقرآن وأحسن قراءة؟ قال: من إذا سمعته رأيت أنه يخشى الله… (رواه مسلم).

ولكن قد يتساءل سائل: كيف أسمع القرآن وأنا في ضيق؟ فنقول:

أولاً: إذا كانت هذه العبادة راحة للأبدان والعقول وإشباع للنفوس؛ أفلا تستحق أن تضحي من أجلها. أما إذا ذقت لذتها فستعرف أنت الجواب.

ثانيًا: السماع من أيسر العبادات فتستطيع أن تسمع في البيت، وفي العمل، وفي السيارة، وعلى كل الأحوال. ما دمت حاضر القلب كيفما تكون قائمًا أو جالسًا أو مضجعًا.

وتميل النفوس إلى سماع القراءة بالترنم أكثر من ميلها لمن لا يترنم؛ لأن للتطريب تأثيرا في رقة القلب وإجراء الدمع‏. ‏ويقول الإمام النووي رحمه الله‏:‏ البكاء عند قراءة القرآن صفة العارفين وشعار الصالحين.

ونختتم بما قاله الغزالي في ذلك‏:‏ يستحب البكاء مع القراءة وعندها، وطريق تحصيله أن يحضر قلبه الحزن والخوف بتأمل ما فيه من التهديد والوعيد الشديد والوثائق والعهود، ثم ينظر تقصيره في ذلك، فإن لم يحضره حزن فليبكِ على فقْد ذلك وإنه من أعظم المصائب‏.

Thursday, June 5, 2014

ماذا يفعل من فاته الكثير من الصلوات خلال حياته ؟

فاتنى صلوات كثيرة وانا الان مواظب على الصلاة... فماذا افعل؟


فاتنى صلوات كثيرة وانا الان مواظب على الصلاة... فماذا افعل؟

ما حكم الذي يواظب على صلاة الفرائض والسنة على قدر استطاعته إلا أنه قد فاته كثير جدا من الصلوات والفرائض لمدة تكاد تصل إلى عشر سنين؟  

يجيب على هذه الفتوى لجنة الفتوى بدار الافتاء المصرية:

شرع الله تباركت أسماؤه وتعالت صفاته لعباده شرائع من شأنها أن تجعل الإنسان على صلة وقرب من ربه عز وجل، ومن هذه الشرائع الصلوات الخمس التي فرضت ليلة معراج الحبيب المصطفى -صلوات الله وتسليماته عليه وآله- وأكد الله تبارك وتعالى في قرآنه على فرضيتها والمحافظة عليها قال عز وجل: {وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ}... [البقرة : 43]، وقال: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ}... [البقرة : 238]، وقال: {وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ}... [المؤمنون : 9]، وقال عز وجل: {وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ}... [العنكبوت : 45]، ووقت الحق تبارك وتعالى لها مواقيت فقال: {فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلَاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِكُمْ فَإِذَا اطْمَأْنَنْتُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا}... [النساء : 103] وقال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك» ثم تلا قول الله تعالى: {وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي}... [طه : 14].

فيجب على المسلم أن يحافظ على الصلاة قدر استطاعته وأن يؤديها في أوقاتها، فإذا نسي صلاة أو نام عنها فليصلها عند تذكره لها، فإذا ترك الإنسان الصلاة لمدة طويلة كما هو الحال في واقعة السؤال فليقض ما فاته منها بأن يصلي مع كل فريضة حاضرة فريضة مما فاتته، والله تعالى يتولى سرائر خلقه.

و الله سبحانه و تعالى اعلم

هل يجوز للمسافر الصلاة في وسيلة المواصلات؟



هل يجوز للمسافر الصلاة في وسيلة المواصلات؟

هل يجوز أن يصلي المسافر في وسيلة المواصلات مع ترك بعض الأركان كالقيام والركوع والسجود والقبلة؟ مع أن لهم رخصة الجمع في السفر. وما حكم صلاتهم على هذه الصورة؟

يجيب على هذه الفتوى لجنة الفتوى بدار الافتاء المصرية:

أجمع الفقهاء على أنه يجوز للمسافر أن يصلي صلاة النافلة على الراحلة حيثما توجهت به، والدليل على ذلك قول الله تعالى: {وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ}... [البقرة : 115].

قال ابن عمر -رضي الله تعالى عنهما-: "نزلت في التطوع خاصة"، وقد عمم الجمهور ذلك في كل سفر، خلافًا للإمام مالك الذي اشترط كون السفر مما تُقصَر فيه الصلاة.

أما الصلاة المكتوبة فلا يجوز أن تُصَلَّى على الراحلة من غير عذر بالإجماع، قال ابن بطال في "شرح البخاري 903": "أجمع العلماء أنه لا يجوز أن يصلي أحد فريضةً على الدابة من غير عذر". اهـ.

فإن استطاع المكلَّف أداء الفريضة على الراحلة مستوفيةً لأركانها وشروطها -ولو بلا عذر- صحت صلاته عند الشافعية والحنابلة وعند المالكية في المعتمد عندهم.

قال الحنابلة: وسواء أكانت الراحلة سائرة أم واقفة، لكن الشافعية قيدوا ذلك بما إذا كان في نحو هودج وهي واقفة، وإن لم تكن معقولة، أما لو كانت سائرة فلا يجوز؛ لأن سيرها منسوب إليه. وقد عدَّد الفقهاء الأعذار التي تبيح الصلاة المفروضة على الراحلة: فمما ذكروه: الخوف على النفس أو المال من عدو أو سبع، أو خوف الانقطاع عن الرفقة، أو التأذي بالمطر والوحل، غير أن الشافعية أوجبوا عليه الإعادة؛ لأن هذا عذر نادر. وفي معنى ذلك: عدمُ القدرة على النزول من وسيلة المواصلات للصلاة المكتوبة مع فوات وقتها إذا لم يُصلِّها المكلَّفُ فيها.

وعلى ذلك فالمسافر في وسائل المواصلات -من سيارة وطائرة وقطار وغيرها- بين حالين: إما أن يكون متاحًا له في وسيلة المواصلات التي يسافر بها أن يصلي فيها قائمًا متجهًا إلى القبلة مستكملا أركانَ الصلاة وشروطَها، فالصلاة حينئذ صحيحة عند الجمهور بشرط أن تكون وسيلة السفر واقفة، وهي جائزة عند الحنابلة (الصلاة) مع كونها سائرة أيضًا، ولا مانع من الأخذ بقولهم عند الحاجة إليه إذا لم يمكن إيقاف وسيلة السفر، وإما أن يكون ذلك غير متاح، كأن لا يكون فيها مكان للصلاة مستوفيةً لأركانها ولا حيلة للمكلَّف إلا أن يصلي قاعدًا على كرسيه مثلا، وإذا انتظر حتى ينزل من وسيلة السفر فإن وقت الصلاة سينقضي أو سيفوته الركب، فإذا كانت الصلاة المكتوبة مما يُجمَع مع ما قبلها أو مع ما بعدها فالأفضل له أن ينويَ الجمع -تقديمًا أو تأخيرًا- ويصليها مع أختها المجموعة معها عند وصوله؛ عملا بقول من أجاز ذلك من العلماء، أما إن كانت الصلاة مما لا يُجمَع مع غيرها، أو كان وقت السفر يستغرق وقتي الصلاتين كليهما، فحينئذ يتحقق في شأنه العذر في الصلاة في وسيلة المواصلات على هيئته التي هو عليها، ولا حرج عليه في ذلك، ويُستَحَب له قضاء هذه الصلاة بعد ذلك؛ خروجًا من خلاف الشافعية في ذلك.

Thursday, May 8, 2014

العلماء يؤكدون ما أقره الاسلام بشأن تحريم الخمر بعد ١٤٠٠ عام من بعثة الرسول محمد صَلِّ الله عليه و سلم

في أواخر الثمانينات من القرن الماضي أكد كثير من العلماء حول العالم انه لابد من تقليل شرب الخمر او الكحول لانه هناك رابط ما بينه و بين سرطان المريء و تليف الكبد و لكن تقرير السرطان حول العالم ٢٠١٤ و المنشور منذ ايام قليلة و بواسطة نخبة من كبار أطباء السرطان حول العالم و بخاصة في مركز تورنتو للأبحاث بكندا أوصى  بضرورة تحريم شرب الخمر و منعه تماماً بعد اكتشاف ارتباطه أيضاً بمرض سرطان الثدي لدى النساء و انه كلما ازداد استهلاك المرء للخمر ازدادت نسبة تعرضه للسرطانات المختلفة مثل الفم و الحنجرة و المريء و الكبد و القولون و المستقيم و البنكرياس خصوصا٠

و أكد التقرير ان العديد من الدراسات أكدت هذا الرابط بل ان بعضها أضاف سرطان الجلد و سرطانات الجهاز التناسلي الأنثوي و العديد من أمراض الدم

و أكدت الدراسة على تحريم شرب الخمر تماماً بعد دراسة علمية اجريت على مائة و خمسون الف شخص تسعون الف منهم ممن يشربون الخمر على فترات متباعدة و بكميات قليلة جدا و ستون ألفا لا يتناولون الخمر تماماً  و كانت النتيجة مذهلة و هي ارتفاع نسبة سرطان الفم و الحنجرة و البلعوم و الثدي في الأشخاص الذين يشربون الخمر بكميات قليلة

و وجد انه في عام ٢٠٠٤ وحده توفى خمسة آلاف شخص ممن يشربون الخمر نادرا بسبب أمراض او سرطانات مرتبطة بتناوله و لو بكميات قليلة

و أقر التقدير ان المشروبات الروحية تحتوي على اكثر من ١٥مادة مسرطنة أشهرها الاسيتالدهيد و الاكريماليد 
و ان ارتباط التدخين بتناول الخمور هو من الكوارث الكبرى في العصر الحديث

و أكد التقرير على ضرورة اتخاذ عدد من الإجراءات من اجل تحريم و منع الخمر مثل وقف الحملات التسويقية للمنتجات الكحولية و رفع سعره عن طريق زيادة الضرائب على المنتجات بشكل كبير و أيضاً تقليل محلات بيعه و طرق عرضه


اللهم إرنا الحق حقاً  و ارزقنا اتباعه و إرنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه انك لا تخلف الميعاد

من اعداد د٠ أيمن مفتاح

و لمن يريد مراجعة التقرير كاملا بالانجليزية 





Monday, May 5, 2014

بردية زوجة يسوع تهدم كل أسس الديانة المسيحية تماماً

واشنطن بوست: بردية ''زوجة يسوع'' تضع العلماء في حيرة


واشنطن بوست: بردية ''زوجة يسوع'' تضع العلماء في حيرة
بردية زوجة يسوع

بعد عامين من البحث والعمل الأكاديمي على البردية التي تسمى ''إنجيل زوجة المسيح'' التي قدمها العَلامة والأستاذة بجامعة هارفرد ''كارين كينج'' لأول مرة للعالم، مؤكدا على تضمنها كلام للمسيح وحديثه عن زوجة له، لا يزال العلماء والباحثين في حيرة كبيرة بشأن كونها صحيحة أم مزورة، هذا بحسب ما ورد في صحيفة واشنطن بوست الأمريكية.
وأوضح فيلم وثائقي تناول بعض المعلومات عن البردية، إنها هشة وشبه تالفة، كما إنها تكشف قصص جديدة وتفسيرات لم تكن مطروحة  في التاريخ المسيحي من قبل.
وذكرت الصحيفة أن البردية التي تعد من أهم الاكتشافات التاريخية، مكتوبة بخط قبطي قديم، وبها إشارات إلى زوجة المسيح.
وأشارت الصحيفة إلى تقديم باحث أمريكي يدعى كريستيان اسكيلاند  لبحث يحتوى على دليلين مقنعين، يؤكدان تزوير وعدم صحة البردية، الأول هو مصدرها المجهول، والثاني هو أن الصيغة التي كتبت بها البردية لم تكن موجودة في ذلك الوقت.
ووصف أسكيلاند الاكتشافات المتعلقة بالبردية بـ''غير المعقولة''، وقال للصحيفة إن الأمور تزداد سوء يوم بعد يوم.
وأشارت الصحيفة إلى ازدياد الإشاعات والأقاويل منذ إعلان كينج عن البردية في مؤتمر علمي في 2012،  فقالت إن البردية الممزق أطرافها كتب فيها بحروف بارزة  ''قال المسيح لهم.. (زوجتي..)'' ،  باللغة القبطية المصرية القديمة التي استخدمت في ذلك الوقت، إلا أن حروف الجملة غير واضحة تماما.
وبالنسبة للكثير من علماء اللاهوت، فإن البردية مليئة بالأخطاء القاتلة، فقال العالم ليو ديبيوت إن هذه البردية هي الأولى من نوعها التي يرى فيها كلمات مكتوبة بحروف بارزة.
وتوقعوا قيام أحد ما بطبع النص من على شبكة الانترنت، على البردية القديمة،  وأكد أحد الباحثين في  جامعة كولومبيا أن التركيب الكيميائي للحبر، يفتقد خصائص الحبر الحديث لكنه يشبه حبر إنجيل يوحنا.
وقد طالبت كينج من باقي العلماء التوقف عن التساؤلات والتحدث بشأن كون البردية مزورة أم صحيحة، مشيرا إلى ضرورة توجيه الاهتمام نحو الاكتشاف التاريخي الأعظم، وكيف ينسجم ذلك الاكتشاف مع التاريخ المسيحي، ويجيب عن أسئلة حول الأسرة والزواج والجنس، والمسيح.
وتابعت كينج كلامها قائلة ''لن تكون هذه النتيجة هي الأخيرة، ولكننا سنقوم بعمليات بحث متواصلة ومتتالية''.
وبالطبع اذا ثبت صحة هذه البردية فهي توكيد لبشرية المسيح كما يعتقد المسلمون و تنفي تماماً ألوهية المسيح التي يعتقد ففيها المسيحيون خاصة الأرثوذوكس الذين يعتقدون بألوهية المسيح حتى و هو في صورته الانسانية على الارض كما يقرون بذلك في كل صلواتهم و تراتيلهم 
و أظن ان نتيجة تحليل الحبر المكتوب بها البردية ستحسم الجدل او حسمه بالفعل بشكل كبير 
اللهم أهدي عبادك الى الدين الحق دين الاسلام
أرجوكم النشر على أوسع نطاق 

Friday, May 2, 2014

دراسة بريطانية: إطلاق اللحية يقى الإنسان من الربو والتعرض لأشعة الشمس الضارة


tumblr_ml2lastqV71s3udsoo2_1280

كشفت دراسة طبية بريطانية حديثة النقاب عن الفوائد الطبية لإطلاق اللحى، وتأثيره الإيجابي على صحة الإنسان، خاصة فيما يتعلق بإبطاء عوامل التقدم في السن، والحماية من أشعة الشمس الضارة المسببة للسرطان.

وقال باحثون بجامعة كوينزلاند الجنوبية، إن اللحية تقدم حماية كبيرة ضد أضرار أشعة الشمس وارتباطها بسرطان الجلد، ووجدوا أن أجزاء الوجه التي تغطيها اللحية والشوارب كانت أقل تعرضًا للأشعة فوق البنفسجية الضارة، مقارنة مع المناطق الخالية من الشعر بالوجه بمقدار الثلث.

واستخدم الباحثون تقنيات قياس الجرعات، التي تقيس كمية الأشعة أوالإشعاع الممتصة، وأظهرت النتائج أن اللحى تقدم ما يترواح بين 90 و95% من الحماية ضد الشمس، اعتمادًا على طول الشعر.

وأكد الدكتور روب هيكس، بجامعة لندن، أن اللحى والشوارب تساعد في تقليل أعراض الربو الناتجة عن التعرض لحبوب اللقاح والغبار، حيث أن الشوارب التي تصل إلى منطقة الأنف تعمل على منع المواد المثيرة للحساسية من الوصول الى الأنف عن طريق الاستنشاق من قبل الرئتين.

بدوره، أوضح الدكتور نيك لوي، أخصائي بشركة لمستحضرات العناية بالجلد، أن اللحية تعمل على إبطاء عملية التقدم في السن وظهور علامات الشيخوخة، وتعمل على إبقاء المياه على سطح الجلد وتركه فى حالة رطبة عن طريق حمايته من الرياح التي تعمل على جفافه.

وقالت الباحثة كارول ووكر: "إن اللحى تساعد على محاربة السعال، وإن الشعر الكثيف الذي ينمو تحت الذقن والرقبة يعمل على رفع درجة حرارة الرقبة، ويساعد في الوقاية من نزلات البرد، وإن الشعر بمثابة عازل يبقي الإنسان دافئا، حيث أن اللحى الكاملة التي تبعد الهواء البارد، وترفع درجة حرارة الرقبة، ستكون ذات فائدة إضافية عند الطقس البارد".

Thursday, May 1, 2014

من هم الدروز و هل هم مسلمون ؟

تاريخ الدروز و هل ينتمون الي الاسلام 

الموحدون(المشركون ) الدروز
تفرعت الدرزية من المذهب الاسماعيلي كعقيدة فلسفية في عهد الخلافة الفاطمية في القرن العاشر. لم تهدف الدرزية إلى إيجاد مفهوم جديد للخطوط العريضة للدين الاسلامي فحسب، بل إلى تأسيس نواة دينية ذات شكل آخر عن التيار الاسلامي العام وتأثرت بالقرآن والسنة واعتمدت عليهما في اعتقاداتها. والاسم الحقيقي للدروز هو "الموحدون" ولكن أتت تسميتهم بالدروز نسبة إلى نشتكين الدرزي الذي رفضه الدروز فيما بعد لزندقته حسب وصفهم. ويقطن الدروز الجبال كما هو الحال في جبل الدروز في سوريا ولبنان وكذلك لعبوا دورًا مهما في أحداث المنطقة ومنهم سلطان باشا الأطرش قائد الثورة العربية الكبرى في سوريا وقبل ذلك حاربوا الأتراك العثمانيين ولهم صولات وجولات معهم وشاركوا في الحرب الأهلية اللبنانية بين الأعوام 1975 الى 1990 بوصفهم أحد أقوى الميليشيات في الحرب اللبنانية بقيادة وليد جنبلاط.

النشأة

الحاكم بأمر الله في القاهرة- مصر :
إحدى وعشرون سنة قبل ابتداء دعوة التوحيد، أي عام 996 م. (386 هـ) مات الخليفة الفاطمي الإمام العزيز بالله وتولى الخلافة بعده ولي عهده، المنصور، وكان له من العمر حوالي إحدى عشر سنة. أتخذ الخليفة الصغير لنفسه لقب "الحاكم بأمر الله". كان الحاكم بأمر الله قوي العزيمة حازماً، تسلم مقاليد الحكم بنفسه ومارس السلطة بعدالة. وكان عطوفاً على الرعية، قريبًامن الناس، يُشرف بنفسه على شؤون الحكم ويعمل على تطهير الإدارة والقضاء من الرشوة والفساد، ومكافحة الاستغلال. كان يستمع إلى شكاوى الناس ويقضي حاجاتهم بالعدل والمساواة. وكان يطوف الأسواق ليلًا ونهارًا ليرى بنفسه المساوئ الاجتماعية والأخلاقية ومدى الحاجة إلى الإصلاح، وعمل جهده لإغاثة الناس في أوقات الشدة. اهتم الحاكم بالعلم وأهله، فكان يدعو الفقهاء والأطباء وأهل الحساب والمنطق ويجالسهم ويستمع إليهم. سنة 1009 م. (400 هـ) تخلى الحاكم عن كل ما يتعلق بالملك من أبهة وفخامة ومظهر، وتخلى عن المظلة المطرزة بالذهب، والمواكب الفخمة والمآدب الحافلة، والحلى والمجوهرات والأحجار الكريمة. طرح كل ذلك جانباً، وارتدى البسيط من الملبس، واقتصر في الطعام على ما يحتاج إليه الجسد، وزهد في ملاذ الدنيا وركب الحمار بدل الجياد في طوافه بين الناس. وأمر أن لا يُقبل أحد له الأرض ولا يقبل يده عند السلام. حاول الحاكم التوفيق بين السنة والشيعة لتوحيد المسلمين، وأنفق بسخاء على ترميم وتشييد المساجد. وجدد جامع الأزهر المشهور، وهو أول جامع بني في القاهرة. وسمح للذين اعتنقوا الإسلام جبرًا أو خوفًا من العقاب أو لمكاسب دنيوية أن يعودوا إلى ديانتهم، وأعاد بناء الكنائس والأديرة.

دور النذر
وأوّل عمل قام به كان بث الدُعاة في الأقطار ليُبشروا بدورٍ جديد تُكشف فيه الحقيقة ويظهر التوحيد. عين الحاكم بأمر الله النذير الأول سلامة بن عبد الوهاب السامري رئيساً للدُعاة، فقام هذا بتنظيم وتوزيع الدُعاة، وبقي على ذلك سبعة سنوات يهيئ الناس إلى تقبل التوحيد ويُحضرهم إلى الدور المرتقب، ويُشير إلى النذير الذي سيليه. ثم تسلم الدعوة بعده مُحمد بن وهب القرشي الذي قاد الدعوة سبع سنين أخرى ومعه سلامة ودُعاته. فتابع الإشارة إلى مسلك التوحيد وإلى النذير الذي سيليه. ثم تسلم الدعوة بعده إسماعيل بن مُحمد التميمي ومعه النذيران الأول والثاني ودُعاتهم، وبقي سبع سنين يهيئ الناس بالعقل والعلم لاستقبال الدور الجديد.

الدعوة
مع غروب شمس يوم الخميس آخر يوم من سنة 407 هـ بدأت ليلة الجمعة أول يوم من سنة 408 هـ (سنة 1017 م)، كُشف عن مذهب التوحيد حين أعلن الحاكم بأمر الله الدور الجديد، وسلّم قيادة الدعوة لصاحبها حمزة بن علي بن أحمد، وصدر سجل من الأمام الحاكم يدعو الناس إلى كشف عقائدهم بلا خوف ولا تستر. فكانت ثورة على التقاليد التي ليس لها معنى، والتكليف الذي ليس له مضمون، ولأي مجاز من دون حقيقة. وأشار الحاكم إلى المؤمنين أن ينفضوا عن أنفسهم غُبار الخوف والتستر لأنهم أحرار فيما يفعلون، ولهم حرية التعبير والخيار في الاعتقاد.

حمزة بن علي :

في نفس العام الذي وجد فيه الحاكم بأمر الله، أي سنة 985 م. (375 هجري)، ولد حمزة بن علي بن أحمد في مدينة خراسان في إيران. بدأ الإمام الجديد بدعوة الناس إلى مسلك التوحيد الذي هو شريعة روحانية ومن دون تكليف. وجمع حوله الدُعاة الثلاثة الرئيسيون الذين تعاقبوا في نشر الدعوة قبل مجيئه، ومساعديهم، ورتبهم في منازلهم وأرسلهم إلى مراكزهم لمتابعة نشر الدعوة. أفاض الدُعاة علومهم الشريفة، ونشروا مجالس الحكمة، وبثوا دُعاتهم في أقطار الأرض، وكانوا يأخذون العهد على كل من يدخل في دعوتهم. وكان العهد بمثابة ميثاق يكتبه المستجيب على نفسه ويُوجبه على روحه. وكان على المستجيب أن يكون صحيح العقل، بالغ سن الرشد، حُرًا وخاليًا من الرق. وذلك لتثبيت التخيير والحرية عند الناس. وأصبح هذا الميثاق حجةً على كل مُوحد.

المرتدون
وكان بعض من الذين وقّعوا الميثاق قد فعلوا ذلك لبلوغ مصالح خاصة ومكاسب مادية. فهؤلاء المزيفون لم يُخلصوا للدعوة ولم يقووا أمام التجربة ولم يثبتوا أمام المحن، فسرعان ما نكثوا بالعهد وارتدوا عن دعوة التوحيد. أهم هؤلاء المرتدين كان نشتكين الدرزي،الذي يؤكد الدروز أنهم ورثوا اسمه عنوةً عن إرادتهم. فلُقبوا بالدروز نسبةً له بدل لقبهم الحقيقي وهو الموحدون.

نشتكين الدرزيفي البداية أقر نشتكين الدرزي بالدعوة وبإمامة حمزة بن علي، وكتب على نفسه الميثاق. ثم أخذ يدعو الناس إلى التوحيد من دون معرفة ولا علم. فنجح في استقطاب عدد كبير من الناس وكان ذلك في عدة وسائل ملتوية وأحيانًا بالقوة. وعندما كثرة أتباعه تمادى في نشاطه ولقب نفسه "بسيف الأيمان". لم يرض الإمام حمزة بن علي على أفعال الدرزي، فحذره قائلاً: "إنّ الإيمان ليس بحاجة إلى سيف يُعينه". لكن الدرزي رفض تحذير الإمام وأخذ يُعلي من شأنه فدعا نفسه "بسيد الهادين" وذلك نكايةً بحمزة بن علي الذي كان قد لقبه الحاكم بأمر الله "بهادي المستجيبين". ازداد عدد أتباع الدرزي الذين استجابوا طمعاً في مال أو جاه، وتمادوا في أعمالهم السيئة مما أثار غضب الناس عليهم.

تعليق الدعوة
غضب الحاكم من الانحرافات والمُخالفات التي أثارت النزاعات وسببت العداء وأمر حمزة بن علي بتعليق الدعوة سنة 1018 م (409 هـ). وفي آخر يوم من سنة 409 هجري (1018م.) زحف الدرزي وأتباعه، على مسجد ريدان قرب قصر الخليفة، مقر الإمام حمزة بن علي، ولم يكن مع حمزة بن علي داخل المسجد سوى اثني عشر نفرًا، بينهم الدُعاة الثلاثة الذين بشّروا بالتوحيد في دور النذارة وهم؛ إسماعيل بن مُحمد التميمي، ومُحمد بن وهب القرشي وسلامه بن عبد الوهاب السامرّيّ، وكان معهم بهاء الدين عليّ بن أحمد الطائي الذي كان قد خدم الدُعاة الثلاثة في دور النذارة، وأيوب بن علي، ورفاعة بن عبد الوارث ومحسن بن علي.

موت الدرزي
لم يفلح المُهاجمون في اقتحام المسجد طيلة النهار. ولما ظهر الحاكم بأمر الله على شرفة القصر المُطل على المسجد صُعق المُحاصرون لهيبته وتفرقوا. وفي اليوم التالي، أول يوم من سنة 410 هجري (1018 م.) قتل الدرزي.

سارة
عندما نكث سُكين وكان داعياً لمذهب التوحيد في وادي التيم وانحرف عن الدعوة، رأى بهاء الدين أن يتدبر الأمر بالحسنى ويحاول قطع الطريق على هذا الداعي المنحرف، فأرسل إليه سيدة تُدعى سارة، عُرفت بالتقوة والعلم وقوة الحجة، على رأس وفد من الدُعاة، وقد رضي هؤلاء الدُعاة أن تكون على رأسهم امرأة.

سُكين
وكانت مهمة السيدة سارة محفوفة بالمخاطر، فقد سبقها الداعي عمار فأوقع به جماعة سُكين وقتلوه. استجاب البعض من جماعة سُكين إلى السيدة سارة وعادوا إلى مسلك التوحيد، غير أن بعضهم الآخر نفر منها وأضمر لها الشر، وأخذ يحاول الإيقاع بها. ودام ذلك حتى قاد الأمير معضاد بن يوسف، أمير من أمراء الغرب في جبل لبنان، حملة عسكرية وهاجم سُكين وأعوانه وهزمهم ولم ينج إلا القليل، وكان سُكين قد هرب من المعركة ولكن في طريقه رأى امرأة تخبز على التنور، أقترب منها وطلب أن تطعمه، فغافلته ودفعته إلى التنور فمات حرقًا.

متابعة الدعوة
عادت الدعوة بعد مقتل الدرزي، سنة 410 هجري، ونُظمت من جديد وعاد الدُعاة إلى سابق عهدهم يكتبون العهد، أي الميثاق، على المستجيبين. وكانت تُرسل هذه العهود إلى الحد الثاني، إسماعيل بن مُحمد التميمي الذي كان يقدمها إلى الحد الأول، الإمام حمزة، فيفحصها ثُمّ يرسلها مع الحد الثالث، مُحمد بن وهب القرشي ليرفعها إلى الحاكم بأمر الله فينظر فيها ويقرّها ويعيدها إلى الإمام حمزة بن علي ليحفظها. بقيت الدعوة ناشطة حوالي سنتين، وكان الحاكم بأمر الله الذي هو في نظر الموحدين، غاية البصائر والطريق المؤدية إلى الحقيقة، يرعى الدعوة ويحميها. وكان حمزة وأخوته ؛ إسماعيل بن مُحمد التميمي، مُحمد بن وهب القرشي، سلامه بن عبد الوهاب السامرّيّ، وبهاء الدين عليّ بن أحمد الطائي، وبقية الدُعاة المنتشرين في مختلف الأقطار يبثون الدعوة ويجمعوا العهود. أخذت هذه الثورة الروحية تفعل فعلها في قلوب المستجيبين لدعوة التوحيد، فيجدون فيها أمنًا وأنسًا ونورًا لأرواحهم وهديًا لتوجهاتهم ودعةًkfkkötoklkghopirtlkhkfgjti وطمأنينةً.

غيبة الحاكم بأمر الله
في ليل 27 شوّال سنة 411 هـ (12/13 شباط سنة 1021 م.) غادر الحاكم بأمر الله قصره قاصدًا وكعادته في كل ليلة جبل المقطم، ولكنه لم يعد. وباحتجاب الحاكم علق الإمام حمزة الدعوة، وغاب هو وأخوته إسماعيل بن مُحمد التميمي، ومُحمد بن وهب القرشي وسلامه بن عبد الوهاب السامرّيّ بعد أن سلم أمور الدعوة إلى بهاء الدين عليّ بن أحمد الطائي.

الظاهر
وباحتجاب الحاكم اعتلى عرش الخلافة الفاطمية الأمير علي الملقب بالظاهر. حقد الخليفة الجديد، الظاهر، على حمزة وأتباعه لأنهم لم يعترفوا له بالإمامة التي كان الحاكم بأمر الله قد قلّدها لحمزة بن علي بعد أن أنتهي دور التأويل بقيام دعوة التوحيد.

زمن المحنة
أراد الظاهر الفتك بأولياء الحاكم الموحدين مع أنه كان قد تعهد للحاكم بعدم التعرض للموحدين. ولكن لم يمض على احتجاب الحاكم أربعون يومًا حتى أقام الظاهر على الموحدين محنة هدر فيها دمائهم في أنحاء مملكته، من انطاكيا شمالًا إلى الإسكندرية جنوبًا، مما جعل بهاء الدين يقوم بحجب الدعوة أكثر أيام المحنة. أهم محنتان تعرض لهم الموحدون في هذه الفترة هما؛ محنة حلب ومحنة إنطاكية، حيث قتل الألوف منهم بعد العذاب والتنكيل. فكان رجال الظاهر يذبحون الموحدين ويرفعوا رؤوسهم على الرماح، أو يحرقونهم في النار، أو يعملوا فيهم السيف ويبقرون البطون ويقطعون القلوب والأكباد. وكانوا يصلبون الرجال على الصلبان، ويسلبونهم أموالهم، ويسبون النساء والأولاد ويذبحون الأطفال الرضّع في أحضان أُمهاتهم. دامت المحنة سبعة سنوات قاسية كانت بمثابة امتحان للموحدين، والديانة الحقة لا تصح إلا عند الامتحان.

متابعة الدعوة
سنة 417 هـ (1026 م) شهر بهاء الدين الدعوة من جديد. فبادر بهاء الدين بنشر الدعوة من جديد، فنصب الدعاة ونص الرسائل وأخذ المواثيق على المستجيبين ليوصلها إلى الإمام حمزة بن علي. فاستمرت ثورة مسلك التوحيد على التكليف التقليدي. فالتوحيد هو في حقيقته حرية وقوة ومحبة. وثورة التوحيد تسعى إلى تحقيق الإنسانية في الإنسان. إنها تحرر الإنسان ولا تستعبده، وتوجههُ في اتجاه العلم والمعرفة. إن الإنسان يتميز عن المخلوقات الأُخرى بالعقل الذي يمكنه من تحقيق الإنسانية فيه. والإنسانية هي شعور الإنسان بأنهُ واحد بالواحد. فمن ضعف أمام الشهوات والأهواء يصبح شبيهاً بالحيوان. ومن يضعف أمام المصالح الشخصية والمكاسب المادية هو بعيد كل البعد عن التوحيد ومفهومه. لهذا، وعندما يتبين لبعض الذين استجابوا لدعوة التوحيد أنها لا تتفق ومصالحهم فسرعان ما يرتدون عنها إلى ما تمليه عليهم مصلحتهم ومطامعهم. انتشرت الدعوة واتسع نطاقها، غير أن الصعوبات التي واجهت بهاء الدين من الداخل كانت أشد وطأة من أعداء الخارج. فبعض الدعاة أفسدوا العقيدة وانحرفوا في تعاليمهم وسلوكهم عن المُثل الأخلاقية للدعوة. حاول بهاء الدين في عددٍ من الرسائل وضع حدٍ لهذه المحاولات ولكنه فشل. فجرد هؤلاء الدعاة من الصلاحيات التي أسندت إليهم، وأوصى الموحدين الحذر من كل من يدعي السلطة. وأوطد مبادئ ودعائم المساواة بين الموحدين بحيث لا يتميزون إلا في حفظ الحكمة والسلوك وفقاً لتعاليمها.

عودة المحنة
سنة 1035 م (426 هجري) عاد الخليفة، الظاهر، إلى الفتك بالموحدين وذلك للقضاء على نشاطهم في بث التوحيد. ولكن بهاء الدين تدارك الأمر وعلق الدعوة. سنة 1036م. (427 هجري) مات الظاهر وتسلم الخلافة أبنه المستنصر بالله. عاد بهاء الدين إلى القاهرة والتقى بالخليفة الجديد، فأعجب الخليفة ببهاء الدين وعينه قاضيًا له ومُدرسًا في القصر ومفتيًا للناس.

متابعة وإغلاق الدعوة
وفي سنة 1037 م (429 هـ) أمر بهاء الدين بفتح الدعوة ومتابعة نشاطها من جديد، واستمرت حتى سنة 1043 م (435 هـ) حين أمر بهاء الدين بإقفال الدعوة نهائيًا مستودعاً الموحدين حقائق الحكمة يستدلون بها على مسلك التوحيد ويهتدون بهديها في تحققهم بالواحد الأحد المُنزه عن الوجود، وأوصاهم بحفظ معالم الدين والإيمان.

التعاليم

التكوين
خلق الله الكون من العدَم، حين قال "كن فكان". هذه النظرية شبيهة جداً بالنظرية العلمية التي تقر بأن "الكون تكون بعد حصول الانفجار العظيم". وبأمره ومن نوره أبدع الله العقل الكلي، وعقل فيه جميع الموجودات وجعله أصل المُبدعات. وهكذا ظهر العقل الكلي عن الواحد الأحد صورةً كاملة تامة. لذلك كان هو نقطة البيكار لجميع الموجودات، فهي تبدأ منه وتنتهي إليه. قال الله للعقل: "بك آخذ وبك أعطي، وبك أُثيب وبك أُعاقب". أدرك العقل أن الله لم يخلق ولن يخلق أفضل منه فأعجب بذاته وظن أنه لا يحتاج إلى أحد وليس له ضد. فكان هذا انحرافًا عن الوجود المحض إنما هو غيبة عن هذا الوجود وغيبة عن هذا النور، والغيبة عن الوجود هي العدَم، والغيبة عن النور هي الظلمة. وهكذا خلق من طاعة العقل معصية، ومن نوره ظلمة، ومن تواضعه استكبار ومن حلمه جهل. أربع طبائع سوء مقابل أربع طبائع خير. فأدرك العقل أنها محنةٌ أبتلى بها وأقر بعجزه وضعفه وأستغفر لهذا الذنب الذي ارتكبه. ومن خطيئة العقل أنوجد الضد. وتضرع العقل إلى ربه ليعينه على الضد الذي ظهر من نوره وبغير إرادته يعانده ويرفض طاعته. فأبدع المولى من ذلك الشوق والتضرع النفس الكلية لتعين العقل على كبح الضد. وكان ظهور النفس من بين نور العقل وظلمة الضد. وإذا بهذه النفس اصل الحياة ومصدر بروز كل فعل. أفيض على النفس من العقل الجزء الكبير ولم يكن فيها من ظلمة الضد إلا القليل. ويؤثر الضد بالنفس فينبعث من جوهرها ومن دون إرادتها عنصر مخالف وهو الند. فيتحد الند مع الضد ليعينه في إثبات ذاته السلبية والمعاندة، والنازعة إلى المعصية والجهل والظلمة والاستكبار. وببروز الند حليفًا للضد يحتاج العقل والنفس إلى من يُعينهم على هذه السلبية والأنانية الواهمة، ونتيجة لهذه الحاجة والشوق ينبعث من النفس حد نوراني ثالث وهو الكلمة الأزلية. ومن الكلمة ظهر السابق، ومن السابق ظهر التالي. وكان عند الحدود قبول الخير والشر قبولًا متساويًا، وبهذا ثبت عدل الله في خلقه. وكان دائمًا فيهم من النور الجزء الكبير ومن الظلمة النزر اليسير.

معرفة الله
إن الكائنات البشرية، وقد دخلت النفوس الناطقة إلى أجسادها، اشتاقت إلى معرفة ربِها. فتعطف عليها الله وتجلى بصورة العلي الأعلى. وهكذا بدأت سلسلة من التجليات الإلهية ابتداءً من العلي الأعلى وانتهاءً بالحاكم بأمر الله. أما بالنسبة إلى عمر الكون منذ التجلي الأول إلى دور آدم الصفا ثلاثماية وثلاثة وأربعون مليون سنة. وهكذا كان العقل الكلي ينشر الدعوة في كل التجليات. الإنسان هو المخلوق الوحيد الذي يملك قوة الفهم والاستنتاج. العقل يقوده إلى الاستطلاع، والاستطلاع إلى المعرفة، والمعرفة إلى الزيادة في طلب المعرفة. فكلما تقدم الإنسان يرى الحاجة إلى زيادة الاستطلاع والمعرفة. عندما جاء يسأل عن نفسه وعما حوله ووجوده وجوهره، قاده ذلك إلى السؤال عن الله خالقه. تعددت آراء الإنسان في الله، من ظواهر بالطبيعة إلى الرياح، إلى الشمس والقمر وغيرها. جاءت عقيدة التوحيد لتؤكد وحدانية الله المطلقة. إن الله الواحد الأحد هو في كل زمان ومكان، لا يحده زمان ولا مكان، أزلي بلا بداية، أبدي بلا نهاية، مُبدئ الخلق ومعيده، وهو الوجود الذي لا وجود إلا هو، منزه عن الوصف والتعريف وعن الكثرة والعدد، ومتعال عن المخالفة والتضاد. أبدع الأشياء كلها وكل شيء يعود إلى عظمته وسلطانه. وجوده أكثر حقيقة من وجود سائر الموجودات، ولا حقيقة إلا في وجوده الشامل لكل شيء. لذلك فإن توحيد الله إنما هو تنزيه ووجود. والقرآن الكريم يختصر التوحيد في سورة الإخلاص، "قل هو الّله أحد. اللّه الصمد. لم يلد ولم يولد. ولم يكن له كفؤاً أحد."

التوحيد
التوحيد عند الدروز هو استمرار وتطور للمسالك التوحيدية القديمة التي نشأت مع بداية الكون وتطورت عبر أدوار عديدة في اليونان ومصر وسورية وإيران والهند والصين. فلاسفة اليونان المشهورون؛ فيثاغوروس، سقراط، أفلاطون وأرسطو الذين عاشوا خلال (500-322 ق.م.) آمنوا بالواحد الأحد الذي هو مصدر هذا الوجود، والعقل الذي يحكم على الكون. الواحد الأحد الذي لا يمكننا أن نفهمه إلا بالتأمل، وذلك بعد أن يكون العقل قد هيئنا ودربنا على هذا. برز المسلك التوحيدي في الإسلام وتبلور في الإسماعيلية وأصبح أساس دعوة التوحيد عام 1017 م (408 هجري).

التقمص
إن نفوس البشر خُلقت كلها دفعة واحدة، وعددها ثابت لا ينقص ولا يزيد. عند الموت تنتقل نفس الإنسان إلى جسد إنسان آخر. أما الزعم أن نفوس الأشرار تنتقل إلى الحيوانات فهذا يتناقض مع العدالة الإلهية لأنه لا يعقل أن يُعاقب الإنسان بتحويله إلى حيوان لا يعرف الشر من الخير ولا ينفع معه العقاب كوسيلة للتوبة. إن عملية التقمص تستمر حتى آخر الزمان حيث ترتفع النفوس وتسموا بتعلقها بالحق أو تنحدر بإهمالها لتعاليم الدين. إن النفوس الناطقة كانت حين إبداعها قابلة للخير والشر قبولاً متساوياً ولها الحق أن تختار بين الحق والباطل. وأفعالها ناتجة عن اختيارها. وبالتخيير يصح الثواب والعقاب. إن الطريق الذي يسلكها الإنسان هي محض اختياره. والنفس، في تقمصاتها المتكررة تمر في اختبار كل أحوال الحياة من صحة ومرض، سعادة وشقاء، وغنى وفقر، وهكذا تتكرر الفرص أمام النفس لإصلاحها وإنقاذها، وبهذا يتم العدل الإلهي. وعلى النفس أن تتغذى بالعلوم الروحانية. فالنفس قابلة للعلم والجهل، وأيهما غلب عليها مالت إليه. وإذا عُدمت النفس من العلوم الروحانية التي هي غذاءها وبها بقاءها ونموها، مالت إلى الجهل. وإذا ارتضت برياضة الحكمة وتغذت بالعلوم الإلهية وكانت قابلة لما يتحد بها من جوهر العقل تجوهرت وصفت ولحقت بعالمها.إلا أن نظرية النفوس المتقمصة في اجساد والنطق يناقض مسألة تزايد عدد سكان الأرض عبر الزمان او تناقصهم وهذا يجعل من نظرية التقمص مسألة شائكة لعدم تشابهها بنظرية المسخ التي توجد في اعتقادها حلا لمسألة عدد الممسوخين من اناس الى حيوانات والكائنات المجهرية والعكس.

الدروز والاسلام
إن المعتقدات الدرزية وبفتاوى عديدة خارجين عن الخارطة الاسلامية لمنافاتها أصول الدين الاسلامي وأركانه الخمسة، خرجت في السابق فتوى عن الازهر تفيد بأن الدروز مسلمين انها لم تلبث ان نقضت بعدها بعدة سنوات حيث ان الدروز لا يمتون للدين الاسلامي إلا أنهم من اصول اسلامية شتت عن الدين وخرجت عن حوزته لتمثل مذهبا فلسفيا في 16 كتابا مقدسا لديهم وسريا للغاية حتى ان عامتهم لا يعلمون عنها شيئا
ومن المعتقدات التي جعلت الدروز مذهبا غير اسلاميا:
الدروز يؤلهون الحاكم، ويعتقدون أنه الصورة الناسوتية للإله، ويعبدونه ويصرحون بذلك، وإن كان بعضهم يحاول أن يخفي ذلك. وهم يقولون بالتناسخ بعد الموت، وأن الشرائع كلها منقوضة إلا عقيدتهم، التي يطلقون عليها التوحيدية.
نفيهم عن الله تعالى جميع الصفات، بل الذات والأفعال، فهذا د. سامي نسيب مكارم الدرزي يقول في كتابه " أضواء على مسلك التوحيد ": " فهو تعالى لا شخص ولا روح ولا شيء، ولا جوهر ولا عرض ولا فكر ولا جسم ولا وجود ولا عدم، ولا عنصر، ولا كثيف ولا لطيف، ولا نور ولا ظلمة، ولا جزء ولا كل، ولا علوي ولا سفلي، ولا قائم ولا حاضر، ولا ماض ولا مقبل، ولا كبير ولا صغير، ولا قريب ولا بعيد، ولا أية صفة تضمنتها اللغات والكلمات أو تصورتها وتخيلتها الأفهام. فهو منزه يتعدى جميع الصفات التي يدركها البشر بحواسهم وبعقولهم، وبمشاعر قلوبهم، بل كل ما يقال عنه مجاز ودلالة"
ينكرون الأنبياء والرسل جميعاً ويلقبونهم بالأبالسة و يعتقدون بان المسيح هو داعيتهم حمزة ويسبون الصحابة رسائل الحكمة واضحة في هذا الاطار ولا تقبل التأويل او الاجتهاد ، و اذا تمعنّا في تلك الرسائل التي يحرص الدروز على اخفائها وابقائها طي السرية والكتمان ، ذهلنا للتشويه الذي تلحقه الحكمة بنبي المسلمين محمد عليه الصلاة والسلام حصّة الأسد من تجنّيات كتب الدروز "المقدسة"، يليه الإمام علي كرّم الله وجهه ، اذ يقول الأمير السيد التنوخي :" بالحقيقة ، ان عليّ زوجة ابليس اللعين محمد بن عبد الله هو انجس الخلق بعد محمد " ( تفسير كشف الحقائق للأمير السيد التنوخي ).وبحسب الأمير السيد صار النبي عليه الصلاة والسلام وامير المؤمنين علي "اصلاً لدين التلحيد الذي لم يرضاه الله و لا امر به ، بل افاضاه من تلقاء نفسيهما واضلا به الخلائق في اقطار الأرض" .كما يصفهما "بالنحسان العظيمان لمّا اقترنا واتفقا واتلفا وامتزجا خرج من بينهما جميع العقائد الفاسدة والتكاليف والعبادات المحرقة والطرائق الردية، وجميع ما في الناس من الفسادات والمعاصي ، من مبتدأ الدنيا الى يوم القيامة فهو منهما ومن تأثيرهما ومن مادّتهما وبحرهما الآجن الزعاق . الأساس ( علي ) معين الناطق ( محمد ) على جميع مفاسده لعنه الله". ويضيف الأمير السيد في "تفسير كشف الحقائق" - " انه من جملة ذلك ايضاً في بلاد الحجاز قوم حسينية منسوبين الى الحسين بن علي، فسّاقٌ مُراّق، فيرسل هؤلاء الفسقة نساؤهم الى الحجاز ويرخّصوا العرض في بذل نفوسهم لأولئك الفسقة الحسينية، رجاء انهن يأتيهن بأولاد حسينية، وهذا زنا محض، لعنهم الله ثم لعنهم، ما اشد فسقم واشد ضلال مذهبهم اصلاً وفرعاً ". وفي رسالة " النساء الكبيرة" يعتبر الدروز اصحاب امير المؤمنين علي واتباعه من "الواقفون مع اللعين صاحب الباطن" ، وبسبب كره الدروز الشديد للشيعة كتب احد دعاة الدرزية بهاء الدين المقتنى في احدى رسائل الحكمة بعنوان " ذكر الرد على اهل التأويل" يناديهم فيها بقوله :" يا غفلة...يا بلسة...يا مثلت البهائم...يا ظلمة...يا خرصة...يا اهل النصفة .."
يعتقدون بأن ديانتهم نسخت كل ما قبلها وينكرون جميع أحكام وعبادات الإسلام وأصوله كلها
حج بعض كبار مفكريهم المعاصرين إلى الهند متظاهرين بأن عقيدتهم نابعة من حكمة الهند وهم أقرب لذلك من الاسلام
يقولون بتناسخ الأرواح وأن الثواب والعقاب يكون بانتقال الروح من جسد صاحبها إلى جسد أسعد أو أشقى وهذا ايضا مناف لمبدأ الجنة والنار والثواب والعقاب الأخرويين وهو اصل من اصول الإيمان في الدين الاسلامي.
ينكرون القرآن الكريم ويقولون إنه من وضع سلمان الفارسي ولهم مصحف خاص بهم يسمى المنفرد بذاته
يرجعون عقائدهم إلى عصور متقدمة جداً ويفتخرون بالإنتساب إلى الفرعونية القديمة وإلى حكماء الهند القدامى
يبدأ التاريخ عندهم من سنة 408هـ‍ وهي السنة التي أعلن فيها حمزة ألوهية الحاكم .
يعتقدون أن القيامة هي رجوع الحاكم الذي سيقودهم إلى هدم الكعبة وسحق المسلمين والنصارى في جميع أنحاء الأرض وأنهم سيحكمون العالم إلى الأبد ويفرضون الجزية والذل على المسلمين
يعتقدون أن الحاكم أرسل خمسة أنبياء هم حمزة وإسماعيل ومحمد الكلمة وأبو الخير وبهاء
يحرمون التزاوج مع غيرهم من حتى المسلمين أوالصدقة عليهم ومساعدتهم كما يمنعون التعدد وإرجاع المطلقة
يعتقدون ما يعتقده الفلاسفة من ان إلههم خلق العقل الكلي وبواسطته وجدت النفس الكلية وعنها تفرعت المخلوقات وهذا قول مناف للدين الاسلامي.
لا يقومون بأي من العبادات والطقوس الاسلامية فلا يصومون في رمضان ولا يحجون إلى بيت الله الحرام ، وإنما يحجون إلى خلوة البياضة في بلدة حاصبية في لبنان ولا يزورون مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم ولكنهم يزورون الكنيسة المريمية في قرية معلولا بمحافظة دمشق.
كما ان الدرزي لا يتلقى عقيدته ولا يبوحون له بها ولا يكون مكلفاً بتعاليمها إلا إذا بلغ سن الأربعين وهو سن العقل لديهم حيث يصنف الدروز ضمن الفرق الباطنية لإيمانها بالتقية والقول بالباطن وبسرية العقائد كما تأثروا بالباطنية عموماً وخاصة الباطنية اليونانية متمثلة في أرسطو وأفلاطون وأتباع فيثاغورس واعتبرهم أسيادهم الروحانيين وأخذوا جُل معتقداتهم عن الطائفة الإسماعيلية وتأثروا بالدهريين في قولهم بالحياة الأبدية إضافة الى تأثرهم بالبوذية في كثير من الأفكار والمعتقدات وببعض فلسفة الفرس والهند والفراعنة القدامى.


و وجهة نظر اخرى 

السؤال: هل الدروز مسلمون، وما هي معتقداتهم؟
الإجابة: الدروز فرقة مارقة خارجة عن دين الإسلام، ليس لهم في الإسلام نصيب، كيف وهم لا يؤمنون بأي نبي أو رسول من رسل الله، وإن كانوا يتظاهرون بالإسلام، لكنهم يتعمدون مخالفة المسلمين ويكرهونهم، ويعبدون ربهم في إيذائهم، فلا يوجد في محالهم ومناطقهم مساجد، وهم يعبدون الله عز وجل، بالكذب على المسلمين والتقيا، ويعتقدون أن الرسل هم أبالسة، وهذا يذكر في كتبهم.

والدروز فرقة تتكتم على دينها؛ لذا فالنساء عندهم لا دين لهن، والرجال لهم دين يعطونه بمبايعة وطقوس بعد الأربعين، ومن أظهر هذا الدين وأباح به فإنه يقتل، لكن هنالك جهود لعلمائنا الأقدمين والمحدثين في بيان معتقداتهم، وكذلك هنالك كتب لهم في ديانتهم، والعلم كما يقولون: لا أمير فيه إلا العلم، والعلم لا يقبل التخبئة، فالعلم حقيقة منتشرة، والمعلومات مع مضي الزمن لا يبقى فيها سر.

ووجود الفوضى اليوم، والتحلل من العادات والتقاليد، هذا عندي من مؤشرات وإرهاصات تحقق الخلافة الراشدة وأن يعود الناس بمحض إرادتهم، ومن غير ضغط عادات ولا تقاليد، إلى ما كان عليه السلف الصالح.

والدروز يعتقدون بألوهية الحاكم بأمر الله، وهو أبو علي المنصور ابن العزير بالله الفاطمي، المتوفى سنة 375هـ، 985م، والمؤسس الفعلي للدروز هو حمزة بن علي الزوزني المتوفى سنة 430هـ، فهو الذي ألف كتب عقائد الدروز، وهو مقدس عندهم، بل هو عندهم كالنبي محمد صلى الله عليه وسلم عند المسلمين، وكان معه رجل اسمه محمد بن إسماعيل الدرزي، ومعروف بـ: ((نشتكن))، كان مع حمزة في تأسيس عقائد الدروز، إلا أنه تسرع في إعلان ألوهية الحاكم، وكان ذلك سنة 407هـ، مما أغضب حمزة عليه، وأثار الناس ضده، وكاد أن يقتل، فتحول إلى دمشق ودعا هناك إلى مذهبه وظهرت الفرقة الدرزية التي ارتبطت باسمه، ثم دبر له وقتل.

الدروز لا يعتقدون بالجنة ولا بالنار ولا باليوم الآخر، ويعتقدون بتناسخ الأرواح، فأما العابد فروحه تصعد لأعلى أو تنعم في بدن آخر، وأما العاصي روحه تنتقل إلى الكلاب والخنازير والحمير وما شابه، ويعتقدون أن دينهم ناسخ لجميع الأديان ولهم كتاب مقدس يسمى عندهم (المصحف المنفرد)، وهم يظهرون التفاخر بالانتساب إلى حكماء الهند، والفراعنة، ويعظمون الفراعنة، ويحرمون تعدد الزوجات ويحرمون على الزوج إن طلق أن يعيد زوجته، ويرون أن الفحشاء والمنكر في كتبهم يراد بهما أبو بكر وعمر، فهم يبغضون أبا بكر وعمراً بغضاً شديداً.

ومجتمعاتهم تنقسم إلى قسمين من ناحية دينية؛ الأول الروحانيون، والقسم الثاني: الجثمانيون، والروحانيون عندهم منقسمون إلى ثلاثة أقسام، رؤساء وعقلاء وأجاويد، والجثمانيون ينقسمون عندهم إلى أمراء وجهلة.

ويحكمهم من ناحية دينية رجل يمتثلون لأوامره وتعاليمه يسمى عندهم بشيخ العقل، وله نواب ومساعدون.

ولهم رسائل مقدسة، مئة وإحدى عشرة رسالة، من تأليف حمزة ورجل آخر عندهم مقدس يسمى بهاء الدين، ولهم كتاب مقدس أيضاً اسمه: (النقاط والدوائر) ألفه عبد الغفار تقي الدين ت 905هـ.

هذه مجمل عقائد الدروز ومن خلالها يتبين لنا أنهم كفار لا يؤمنون بالأنبياء واليوم الآخر، ويعتقدون ألوهية الحاكم بأمر الله، ولا يعتقدون بما نعتقد، فهم كفار يحرم تزويجهم أو الزواج منهم، وتحرم ذبائحهم، ومن أحسن من كتب عنهم دراسة الأستاذ محمد الخطيب ونال بها درجة الماجستير في الجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية سماها: (عقيدة الدروز عرض ونقد)، وله رسالة أيضاً نال بها الدكتوراة تعرض للدروز في فصل من دراسته وهي: (الحركات الفاطمية الهدامة في الإسلام) فهاتان دراستان متخصصتان عن الدروز.


Linkwithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

نور اسلامنا